منتديات عالم الرومنسية
اهلان وسهلان في الزوار القديمين الي عالم الرومنسية



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
قوات الاحتلال الاسرائلي تقوم بقتل جميع من علي سفينة الحرية ادخلو الا قسم الاخبار وانظرو
نتمنه التوفيق لطلاب التنوية العامة الي الجميع ويارب النجاح
المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الثلاثاء يوليو 28, 2015 8:32 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمدابوريان
 
ashraf
 
عاشق التحدي
 
احمد
 
مرهف الاحساس
 
شاعر المشاعر
 
ام ريانوو
 
ابو بيسان
 
علي
 
عاشق الامل والتحدي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 106 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ahmad saree فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 770 مساهمة في هذا المنتدى في 252 موضوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات عالم الرومنسية على موقع حفض الصفحات
تصويت
هل سيفك الحصار عن غزة
نعم
88%
 88% [ 7 ]
لا
13%
 13% [ 1 ]
لاعارف
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 8

شاطر | 
 

 الشعر فى نظر الاسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدابوريان
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 148
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 13/04/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: الشعر فى نظر الاسلام   الإثنين أبريل 19, 2010 12:38 pm

الشعر في نظر الإسلام


حينما جاء الإسلام ، حرم بعض الممارسات والمعتقدات السائدة آنذاك وحاربها وأقر بعضها الآخـر ودعا إليه ، وكان مما أقره الإسلام وحث عليه قول الشعر ، فلم يقف الإسلام موقفاً سلبياً من الشعر وإنما دعا الى نظمه ومحاربة الكفر والإلحاد بشتى الوسائل ومنها قول الشعر ، وليس في القرآن الكريم آية تشير الى حرمة الشعر ، لذلك فهو في حكم المباح ، قال الشاعر :


ولـمْ يــردْ بالـحـرام نــصّ ** ٌفالأصل في شأنه ِ الإباحه ْ


وكل ما ورد في القرآن هو في مقام تنزيه النبي المصطفى (صلى الله عليه وسلم) وإثبات أن القرآن الذي جاء به هو من الله سبحانه وتعالى وليس من الشعر في شيء فكان لزاماً أن ينفي عن النبي تهمة الشعر كما نفى عنه تهمة السحر والجنون وما شابهها حين ادعى المشركون أن القرآن ضربٌ من ضروبها ، كقوله تعالى : ( وما علمناه الشعر وما ينبغي له ) والخطأ الذي وقع فيه الكثيرون هنا هو في فهم معنى الآية ، فهي ليست تنزه النبي عن الشعر لكون الشعر عيباً أو خللاً وإنما هي تنفي كون ما علمه الله للنبي ( أي القرآن) من الشعر والفرق كبير بين الرأيين، وقد روي عن الزهري أنه قال : معناه ما الذي علمناه شعراً وما ينبغي له أن يبلغ عنا شعراً ، وقال غيره : أراد وما ينبغي له أن يبلغ عنا ما لم نعلمه ، أي : ليس هو ممن يفعل ذلك ‘ لأمانته ومشهور صدقه، ولو أن كون النبي غير شاعر غضّ ٌ من الكتابة لكانت أميته غضٌ من الكتابة.
ولعل المتدبر في اللآيات الكريمة الواردة في أواخر سورة الشعراء يجد القرآن الكريم يقسم الشعراء الى قسمين :

1- شعراء الباطل : وقال عنهم : ( والشعراء يتبعهم الغاوون الم تر انهم في كل واد يهيمون وانهم يقولون ما لا يفعلون ).

2- شعراء الحق : وقد استثناهم من مالحكم السابق فقال : ( الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وذكروا الله كثيراً ) فقد ذم القسم الأول وأطرى على القسم الثاني .

قال السيد الطباطبائي في تفسير هذه الآيات (1) :
قوله تعالى: "و الشعراء يتبعهم الغاون" - إلى قوله - لا يفعلون" جواب عن رمي المشركين للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بأنه شاعر، نبه عليه بعد الجواب عن قولهم إن له شيطانا يوحي إليه القرآن .
و هذان أعني قولهم إن من الجن من يأتيه، و قولهم إنه شاعر، مما كانوا يكررونه في ألسنتهم بمكة قبل الهجرة يدفعون به الدعوة الحقة، و قوله: "أ لم تر أنهم في كل واد يهيمون و أنهم يقولون ما لا يفعلون" المراد بهيمانهم في كل واد استرسالهم في القول من غير أن يقفوا على حد فربما مدحوا الباطل المذموم كما يمدح الحق المحمود و ربما هجوا الجميل كما يهجى القبيح الدميم و ربما دعوا إلى الباطل و صرفوا عن الحق و في ذلك انحراف عن سبيل الفطرة الإنسانية المبنية على الرشد الداعية إلى الحق، و كذا قولهم ما لا يفعلون من العدول عن صراط الفطرة .
و ملخص حجة الآيات الثلاث أنه (صلى الله عليه وآله وسلم) ليس بشاعر لأن الشعراء يتبعهم الغاوون لابتناء صناعتهم على الغواية و خلاف الرشد لكن الذين يتبعونه إنما يتبعونه ابتغاء للرشد و إصابة الواقع و طلبا للحق لابتناء ما عنده من الكلام المشتمل على الدعوة على الحق و الرشد دون الباطل و الغي .
قوله تعالى: "إلا الذين آمنوا و عملوا الصالحات و ذكروا الله كثيرا" إلخ، استثناء من الشعراء المذمومين، و المستثنون هم شعراء المؤمنين فإن الإيمان و صالحات الأعمال تردع الإنسان بالطبع عن ترك الحق و اتباع الباطل ثم الذكر الكثير لله سبحانه يجعل الإنسان على ذكر منه تعالى مقبلا إلى الحق الذي يرتضيه مدبرا عن الباطل الذي لا يحب الاشتغال به فلا يعرض لهؤلاء ما كان يعرض لأولئك .
و قوله: "و انتصروا من بعد ما ظلموا" قيل: المراد به رد الشعراء من المؤمنين على المشركين أشعارهم التي هجوا بها النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أو طعنوا فيها في الدين و قدحوا في الإسلام و المسلمين .

وجاء في تفسير الطبرسي (2) :
قوله " والشعراء يتبعهم الغاون " قيل : ان الشعراء المراد به القصاص الذين
يكذبون في قصصهم ويقولون ما يخطر ببالهم . وقوله " ألم تر انهم في كل واد يهيمون " المعنى أنهم يخوضون في كل فن من الكلام والمعاني التي يعن لهم ويريدونه .
وقيل : انما صار الاغلب على الشعراء الغي باتباع الهوى ، لان الذي يتلو الشعر - في الاكثر - العشاق ولذلك يقبح التشبيب . مع أن الشاعر يمدح للصلة ويهجو على جهة الحمية فيدعوه ذلك إلى الكذب ، ووصف الانسان بما ليس فيه من الفضائل والرذائل .
وقرأ نافع " يتبعهم " بتخفيف التاء من تبعه إذا اقتفى أثره ،والباقون : بالتشديد من الاتباع ، ومعناهما واحد .
والآية قيل نزلت في الشعراء الذين هجوا رسول الله صلى الله عليه وآله والمؤمنين ،
وهي تتناول كل شاعر يكذب في شعره - ذكره الفراء - .
ثم اخبر ان هؤلاء الشعراء يقولون ويحثون على اشياء لا يفعلونها هم ، وينهون
عن أشياء يرتكبونها ، ثم استثنى من جملتهم الذين آمنوا منهم وعملوا الصالحات
وذكروا الله كثيرا ، فأجتنبوا معاصيه ، وانتصروا - لنفوسهم في الدين - من
الذين ظلموهم . وقيل : أراد الشعراء الذين ردوا على المشركين هجاءهم للمؤمنين ، فانتصروا بذلك للنبي والمؤمنين ، ثم فقال " وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون " قيل أراد الذين ظلموا نفوسهم بقول الشعر الباطل من هجو النبي والمؤمنين ، ومن يكذب في شعره .

أما الرسول (صلى الله عليه و سلم) فكان يستمع الى الشعر ويعجب به ولم يكن يتحرج منه وقد كثر اجتماع الشعراء عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأعجب بأشعارهم ، فقال للنابغة الجعدي : ( لا يفضض الله فاك ) واستحسن (بانت سعاد) وصفح عن كعب بن زهيرلأجلها بعد أن أهدر دمه وألقى عليه عليه بردته ، واستمع الى الخنساء واستزادها مما تقول وتأثر لشعر قتيلة بن النضر وقد أعد حسان شاعراً له يذب عنه بلسانه ، ودعا له قائلاً : ( اللهم أيده بروح القدس ) ، و روى البخاري و مسلم في الصحيحين قول النبي (صلى الله عليه و سلم) لحسان بن ثابت: اهجهم أو هاجهم و روح القدس معك .
وورد عن الزهري قال: حدثني عبد الرحمن بن كعب بن مالك: أن كعب بن مالك قال: يا رسول الله ما ذا تقول في الشعراء؟ قال: إن المؤمن مجاهد بسيفه و لسانه و الذي نفسي بيده لكأنما تنضخونهم بالنبل .
و في الدر المنثور قال: لما نزلت "و الشعراء" الآية جاء عبد الله بن رواحة و كعب بن مالك و حسان بن ثابت و هم يبكون فقالوا يا رسول الله لقد أنزل الله هذه الآية و هو يعلم أنا شعراء أهلكنا؟ فأنزل الله "إلا الذين آمنوا و عملوا الصالحات" فدعاهم رسول الله فتلاها عليهم .
و في الدر المنثور أيضاً، أخرج ابن أبي شيبة عن ابن مسعود عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: إن من الشعر حكما و إن من البيان سحرا ، و روى الجملة الأولى أيضا عن ابن عباس عن النبي (صلى الله عليه وسلم) و أيضا عن أبي هريرة عنه (صلى الله عليه وسلم) و لفظه: إن من الشعر حكمة، فهذه إشادة بالشعر السامي وإطراء عليه و السامي من الشعر ما فيه نصرة الحق و لا تشمله الآية .
وكيف لا وهو يؤمن أن الشعر سلاح ماض ٍ من الأسلحة العربية التي لا يستغني عنها صاحب دعوة وهو كتاب العرب وديوان أخبارهم .
وأنشد يوماً بيت طرفة :



ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً ** ويأتيك بالأخبـار مـن لـم تـزود ِ


فقال : هذا من كلام النبوة .
بل أنه (صلى الله عليه وسلم) متيقن من استحالة إستغناء العرب عن الشعر كما أن الأبل لا تستغني عن فصائلها حيث يقول : (لا تترك العربُ الشعرَ حتى تترك الإبل الحنين ) وهذا التشبيه في غاية المعرفة بأهمية الشعرعند العرب وماهيته لديهم .
وروي عنه أيضاً أنه قال : ( أن امرئ القيس حامل لواء الشعراء في جهنم ) وهو بذلك لا يذم الشعر والشعراء ولا يقدح بشعر امرئ القيس أو شاعريته كما يتوهم البعض وإنما أشاد بتفضيل امرئ القيس على كل الشعراء بحيث أنه يحمل لواء من يجتمع معه من الشعراء فهو بمثابة الامام والامير والقائد والزعيم للشعراء ، وأما قوله في جهنم فليس بموجب الشعر وإنما لأن الرجل جاهلي لم يدرك الإسلام ومن مات ميتة الجاهلية اكبه الله في نار جهنم .
وورد عنه أيضاً قوله: ( انما الشعر كلام مؤلف فما وافق الحق منه فهو حسن وما لم يوافق الحق فلا خير فيه ) وقال أيضاً : ( انما الشعر كلام فمن الكلام خبيث وطيب).
وأما قوله (صلى الله عليه وسلم) : ( لئن يمتلئ جوف احدكم قيحاً حتي يريه خير له من أن يمتلئ شعراً ) فالمقصود به الهجاء كما روي عن زوجة النبي عائشة (3) .

وأما أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) فقد تخاصم اليه بعض الصحابة في شأن الشعر وأي الشعراء هو الأفضل ، فقال : كل شعرائهم محسنٌ ، ولو جمعهم زمان واحد وغايةُ واحدةُ ومذهب واحدٌ في القول لعلمنا أيهم أسبق الى ذلك وكلهم قد أصاب الذي أراد وأحسن فيه وإن يكن أحدٌ فضلهم فالذي لم يقل رغبةً ولا رهبةً أمرؤ القيس بن حجر فإنه أصحهم بادرة ً وأجودهم نادرةً ) (4) .
وكان يقول : الشعر ميزان القول وروي ميزان القوم ، ولأمير المؤمنين أشعارٌ كثيرة منثورة في بطون أمهات الكتب وهي أكثر وأشهر من تخفى على أحد .
وكان الخليفة الثاني عمر (رضي الله عنه) يقول : (الشعر علم قوم لم يكن له علم أعلم منه ) وكتب يوماً الى أبي موسى الاشعري : ( مر من قبلك بتعلم الشعر فإنه يدل على معالي الاخلاق وصواب الرأي ومعرفة الانساب ) ويروى أنه سأل كعب الاحبار هل تجد للشعراء ذكراً في التوراة ؟ فقال : ( أجد في التوراة قوماً من ولد إسماعيل أناجيلهم في صدورهم ويضربون الامثال ، لا نعلمهم إلا العرب ) .

وأئمة المسلمين على عظيم شرفهم ورفعة قدرهم قالوا الشعر ونظموه حتى نسب ديوان شعري الى امير المؤمنين علي (رضي الله عنه) ، وللإمام الحسين أبيات شعرية قال بعضها في رثاء أخيه الحسن (رضي الله عنه) كما هو مذكور :


أأدهن ُ رأسـي أم تطيـبُ محاسنـي ** وخـــدكَ مـعـفـورٌ وأنـــت سـلـيــبُ
أأشربُ ماء المزن من غير مائه ِ ** وقـد ضمـنَ الاحشـاء منـك لهـيـبُ (5)

وله قصائد كثيرة يوم عاشوراء .

وكان الامام الصادق يقرب الشعراء ويكرمهم أمثال الكميت الاسدي ودعبل الخزاعي والسيد الحميري وروي عنه :


لا تجزعن مـن المـداد فإنـه ** عطر الرجال وحلية الآداب ِ


ومن طريف ما يذكر هنا أن الامام الصادق كان يعلم ابنه الكاظم الشعر وهو صغير فطلب منه أن يجزئ قوله :


تنحّ عـن القبيـح ولا تـردْهُ ** فـــــقـــــال الـــكـــاظــــم :
ومـن أوليتـهُ حسنـاً فـزدْهُ ** فــــقــــال الــــصـــــادق :
ستلقى من عدوّك كل كيدٍ ** فـــــقـــــال الـــكـــاظــــم :
إذا كـاد الـعـدوّ فــلا تـكـدْهُ **

وقد فصل القيرواني فصولاً في كتابه العمدة للرد على من يتعصب ضد الشعر ويحرمه ونذكر هذه الابواب هنا للرجوع اليها للفائدة :
1- باب في فضل الشعر (العمدة 1/7 )
2- باب في الرد على من يكره الشعر (العمدة 1/14 2 )
3- باب في أشعار الخلفاء والقضاة والفقهاء ( العمدة 1/19)
وأما الجرجاني فقال : ان حجة القران الكريم التي حاج بها انما هي الفصاحة التي تقصر عنها قوى البشر ولا يمكن ان يعرف ذلك إلا من خلال الشعر الذي ديوان العرب وعنوان الادب والبحث في العلل التي بها كان التباين في الفضل بين شعر وغيره (6) .
وقيل لسعيد بن المسيب : إن قوماً بالعراق يكرهون الشعر ، فقال : نسكوا نسكاً أعجمياً ، وقال ابن سيرين : الشعر كلام عقد بالقوافي فما حسن في الكلام حسن في الشعر ، وكذلك ما قبح منه .

وسئل في المسجد عن عن رواية الشعر في شهر رمضان ، فقال :


نـبـّـئــتُ أنّ فــتـــاةً جــئـــت أخـطـبـهــا ** عرقوبها مثل شهر الصوم في الطول ِ

وكان أبو السائب المخزومي وهو رجل علم ودين يقول : أما والله لو كان الشعر محرماً لوردنا الرحبة كل يوم مراراً ( الرحبة هي المكان الذي تقام فيه الحدود )
وكان الحسين بن عبد السلام المصري المعروف بالجمل من الفقهاء ومن رواة الحديث ، كما كان أديباً شاعراً ومن أروع شعره :


إذا أظمـأتـك أكــف اللـئـام ** كفتك القناعـة شبعـاً وريّـا
فكن رجلاً رجلهُ في الثرى ** وهامـةُ همتـه ِ فـي الثريّـا
أبــيــاً لـنـائــل ذي ثــــروة ٍ ** تـراهُ بـمـا فــي يـديـه أبـيّـا
فــإنّ إراقــة مــاء الحـيـاة ** دون إراقــة مــاء المحـيّـا (7)


ومما يروى أيضاً في فضل الشعر أن ديوان المتنبي كان يقرأ على ملك الروم يوماً من الايام فلما وصل القارئ الى قصيدة المتنبي التي مطلعها :
إلامَ طماعيةُ العاذل ِ

والتي يقول في بيت منها في ذم الدنيا :


تفانى الرجال ُ على حبها ** وما يحصلون على طائل ِ

فقال : وحق ديني ما في الانجيل مثل هذه الموعظة (Cool .



_____________________________________

(1) الميزان في تفسير القران/ الطباطبائي/ ج 51 /تفسير سورة الشعراء
(2) التبيان في تفسير القرآن مجلد: 8 من ص 71 سطر 1 الى ص 80 سطر 20
(3) الفاضل في اللغة والادب / المبرد/ باب في فضل الشعر
(4) الاغاني 16/297 ط دار الثقافة )
(5) مقتل الحسين / الخوارزمي / 1_142
(6) دلائل الإعجاز /7)
(7) تأريخ الادب / عمر فروخ / 320
(Cool الاستدراك /3-4
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrmns.yoo7.com"
مرهف الاحساس
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 78
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: الشعر فى نظر الاسلام   السبت أبريل 24, 2010 8:17 pm

مشكور اخي الغالي علي ما قدمت لنا من موضع عن الاسلام بارك الله فيك ويجعله من ميزان حسناتك
تحياتي ليك تقبل مروري مرهف الاحساس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ashraf
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 146
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 13/01/2010
العمر : 25

بطاقة الشخصية
ALTER TABLE thread ADD whoviewed TEXT NOT NULL ALTER TABLE thread ADD whoviewed TEXT NOT NULL:

مُساهمةموضوع: رد: الشعر فى نظر الاسلام   الأحد أبريل 25, 2010 3:15 pm

تسلم اخي محمد علي الموضوع

_________________
تسلمو جميعن وبارك الله فيكو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrmns.yoo7.com
شلال الاحزان
المديرة العامة
avatar

عدد المساهمات : 3
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 29/04/2010

بطاقة الشخصية
ALTER TABLE thread ADD whoviewed TEXT NOT NULL ALTER TABLE thread ADD whoviewed TEXT NOT NULL:

مُساهمةموضوع: رد: الشعر فى نظر الاسلام   الأربعاء مايو 05, 2010 3:53 pm

ashraf مشكورين جميعا على هذا الموضوع ونشكر صديقنا الغالى المدير العام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ashraf
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 146
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 13/01/2010
العمر : 25

بطاقة الشخصية
ALTER TABLE thread ADD whoviewed TEXT NOT NULL ALTER TABLE thread ADD whoviewed TEXT NOT NULL:

مُساهمةموضوع: رد: الشعر فى نظر الاسلام   السبت مايو 15, 2010 7:55 pm

مشكور علي مرور الميرة العامه

_________________
تسلمو جميعن وبارك الله فيكو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrmns.yoo7.com
 
الشعر فى نظر الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عالم الرومنسية :: قسم الخواطر :: من لهو الحق في اداء الشعر-
انتقل الى: